وأنت الثرى والسماء .. وقلبك آه أخضر .. وجزر الهوى فيك مدّ .. فكيف إذن لا أحبك أكثر ؟
الثلاثاء، 8 أبريل، 2008,12:34 م
حديث النيل والشاعر
إهداءإلى
محمود البنا
زيــنـــب
نـــــــــــــور



أول كلام العمر كان... مش فاكرة ايه
آخر كلام العمر ممكن يبقى ايه؟
كل احتمالات اللى جاى مش ضدنا
الزحمة شىء مش محتمل
لكنه لسه بيحتمل قلبين دهب فى المركبة
قدس ٌهواك كأننى
لسايا بنت يومين فى دنيا المعصيات والأمنية
الناس شتا ،
الناس ازاز ،
الناس ورق ،
لكنه لسه نهار صبى بيرسم على جبينك غدى
هذا الربابُ على فمى
تسَّاقط الامواج منه لتبعثَ النيلَ انفجارا ًبالهوى
هل تفتكر.. وزن القصيدة بيتكسر؟
أنا أصلى بتزلزل هنا
هنا زى كل اتنين أحبة اتعاهدوا دايما ع الوفا
احنا اتعاهدنا على الدفا
كنا وكان النيل ضما ياحبيبى لاحتمالات اللقاء
والشارع المفتوح لآخره ماكانش فاكر
إن ممكن خطوتك تبقى بحساب
إزاى ماتتقل ع التراب؟
وإزاى تمر بدون زمن؟
وإزاى تقول ((آه ٍ بحبك من زمن))؟
ياغضة القلب الندى!
أنا كنت واخد ع الشقا
على ضمة الشارع لكفى
وقبضة القلب الـ أوى
لساه مغير ااتجاه
كان زى كل الكون هنا مسافر ف موجة
واخدة عهد بالانسحاب
لكنه م اللحظة دى ساب
ع الشط ألفين أمنية
النيل وعدنا يخضَّر البيت القصيدة مايكسروش
النيل بيدخلنا ابتسام
وأنا كنت متعشِّم أضم عنيكى وأبكى
آهٍ لأول مرةٍ نبكى من الفرح سويا
آهٍ لآخر مرة نبكى من الحزن فرادى
إن الفؤادَ يراقصُ الليلَ العطوف
والوقت مش ضد اكتمال المعصية
ولا ضد ألفين أمنية
ولا ضد براءة القلب اللى تاب
ولا ضدنا
ياعمرنا النازف سنين
ياحسنا المستنى حس
اشهد بإن البنت بتحب الوله
اشهد علينا ولفنا
بالفجر والصبح الطهور

(2)

كلهم بيقولوا
كلا كيت كام مرة عشان
مايظهرش الوجع خلفية للمشهد
عشان .. مايصعبش البطل ع الناس
عشان الناس ماتبكيش
مع إنه مخنوق البطل
ومعانده صوت الأغنية
مع إنه لازم يرتمى ف حضن اللى لا بسة الدور دفا
مع إن جواها بيسند ع الصور
مع إنه هادى التتر ، نازل بالبطىء
مع إن كل الناس بكت
مع إنه لسه صغير المخرج أوى
لكنه لسه مصر يتعاد السيناريو من جديد
ومايظهرش الوجع خلفية للصورة
هيحط فوق كتف البطل
تابلوه لزهر الياسمين
لكنه حاير فيها جدا
إزاى ماتظهرش عنين البنت دول الدبلانين؟

التسميات:

 
posted by عين ضيقة | Permalink | 30 comments