وأنت الثرى والسماء .. وقلبك آه أخضر .. وجزر الهوى فيك مدّ .. فكيف إذن لا أحبك أكثر ؟
الأحد، 20 يناير، 2008,5:23 م
أنا جيت
وحشتونى
كنت بمتحن والحمد لله خلصت على خير
هاخد يومين كده راحة وتنضيف للبيت وآجى بقى علشان بجد وحشتونى
 
posted by عين ضيقة | Permalink | 18 comments