وأنت الثرى والسماء .. وقلبك آه أخضر .. وجزر الهوى فيك مدّ .. فكيف إذن لا أحبك أكثر ؟
السبت، 29 نوفمبر، 2008,2:52 م
هارى بوتر .. والحياة



كيف استطاع هذا الـ هارى بوتر

أن يأخذنى من أكبر هزات حياتى إلى الآن

وأعنف اصطداماتى بالبشر وبنفسى؟

كيف ؟

التسميات:

 
posted by عين ضيقة | Permalink |


8 Comments:


  • At 6:08 م, Blogger rana 3amra

    دة شىء طبيعى ...
    الواحد مش بيعرف يخرج برا نفسه شوية الا لو قرا حتة بيحبها منه
    انا عن نفسى امتحانات الثانوية العامة اللى فاتت كنت بقرا هارى بوتر اكتر من ما كنت بذاكر الكيمسترى

     
  • At 7:44 ص, Blogger !!! عارفة ... مش عارف ليه

    لم يسعدني الحظ لمشاهدة أو قراءة هاري بوتر

    لا أعرف لماذا ربما لاعتقادي أن الفيلم يتكلم عن خرافات وهذا ما جعلني اتحفظ اتجاهه ، وقد أكون مخطء في اعتقادي

    إذا وقع الفيلم أمامي مرة أخرى سأحاول مشاهدته

    تحياتي
    وليد

     
  • At 4:23 م, Blogger LAMIA MAHMOUD

    مع اعتزازي الشديد بهاري بوتر ومحمود درويش وكل سنة وسمر طيبة
    وكل حاجة يعني .. واستغرابي لشكرك اللي مينفعش لان محدش بيشكر حد على حاجة طبيعية جدا
    عارف احلى حاجة في الشكر ده ان اسمي اتكتب في مدونتك والله فرحني :)
    عايزة اقراااااااالك

     
  • At 12:19 ص, Blogger كرانيش

    كم يجعلنى هذا الهارى بوتر ان امارس فعل التعجب

    مع العلم بانى لم اقرا هذه الروايات ابدا واعتقد اننى لن افكر ان اقراها
    ولكنى استغرب لما تقولين
    هل هو فعلا يجعلك تشعرين بكل هذا؟؟

     
  • At 3:36 ص, Blogger No Fear

    السلام عليكم
    صحيح إزاي؟
    .
    كل سنة و أنت طيبة

     
  • At 7:40 م, Blogger romansy

    قد يكون الخيال هو المنفذ الوحيد الذى ياخذنا الى عالم اخر فيه كل ما نريده

     
  • At 10:43 م, Blogger عين ضيقة

    راندا
    أنا شفت الأفلام ماقريتش الرواية
    أنصحك تشوفيهم
    وميرسى على مرورك الجميل ياقمرة

    ــــــــــــــ
    وليد
    كنت زيك كده
    بس لقيتنى بعد أول جزء عندى شغف فظيع بالأفلام كلها لدرجة انى مستنية الجزء الجاى ينزل السينما

    ـــــــــــــــــ
    لميا
    ينفع أقولك بحبك وأسكت؟

    ـــــــــــــــــــــــ
    سمر
    هجيبلك الأفلام وانتى تصدقى

    وحشتينى

    ــــــــــــــــــــــ
    no fear
    يارب وانت طيب

    ــــــــــــــــــــــــــ
    رومانسى
    قد يكون وان كان الفيلم لم يمتعنى من ناحية الخيال
    أظنها طريقة عمل الفيلم الرائعة
    ميرسى لمرورك

    ـــــــــــــــــــــــ

    شكرا لكلم وكل سنة وانتم بخير يارب

     
  • At 6:53 م, Blogger pOOmmIIIsE

    انا من الاشخاص المعجبين جدا بهاري بوتر...
    بنسى كل وقتي لما اشوف فلامه بتنعرض ع شاشة التلفزيون..
    بجوز الي بخليه ياثر فيني وبغيري...هو الاصرار الكبير الي بيوجد بفتى فقد والديه بعالم خيالي ...
    وبشعرنا انو جد ما يسمى بغابة الذئاب ......
    تقبلي مروري ....