وأنت الثرى والسماء .. وقلبك آه أخضر .. وجزر الهوى فيك مدّ .. فكيف إذن لا أحبك أكثر ؟
الأربعاء، ١٦ يونيو ٢٠١٠,٤:١٨ م
وإنــى أحــبــك أكــثــر
 
posted by عين ضيقة | Permalink | 8 comments