وأنت الثرى والسماء .. وقلبك آه أخضر .. وجزر الهوى فيك مدّ .. فكيف إذن لا أحبك أكثر ؟
الجمعة، 26 أكتوبر، 2007,5:18 م
.........
لا عبقرىٌّ
ذلك الاحساس بالموتِ المبكرِِ
.والوجع
 
posted by عين ضيقة | Permalink | 21 comments
الاثنين، 22 أكتوبر، 2007,8:37 م
فرح ... فرح ...فرح ...فرح



النهاردة خطوبة الشيماء

أرق بنت فى الدنيا

وأجمل بنت فى الدنيا

...


الشيماء

بعض الملائك فى بشر

....

ربنا يسعدك يارب

وخطوبة سعيدة وزواج سعيد ان شاء الله


...

أى حد يعدى من هنا يدعيلها بالسعادة والحب وكل حاجة حلوة بالله عليكم

...

شيماء! أحبك فوق الحب بألف حب

...

.دمتى لنا الضى
 
posted by عين ضيقة | Permalink | 23 comments
الثلاثاء، 9 أكتوبر، 2007,9:36 م
والنهر يحزن
من عشرِ سنينٍ

والصبحُ يفاجئنى دوما

بامرأةٍ غيرى فى المرآةِ

امرأةٌ تلبسُها الدهشةُ

وسؤالٌ يفصحُ عن خوفٍ

(أين الطفلة؟)

كانت تسكننى .. أنهرها

حين تتحاشى الصبيان

دوما كنت أجيد الكذبَ بشأنِ كتابٍ

أقسم أنى لم أقرأه

(هذا القابعُ فى مخبئه لصغر السنِّ وكلمةِ (عيب

كنتُ أجيدُ حكايا الأرضِ

الوطنِ الحلمِ

وكاظمَ حين يلفُّ الصبحَ بصوتِهِ

رقصى

واليومُ الباهتُ يصبغُهُ ماءُ النهر

كنا نتسابقُ فى الحلمِ

فى الضحكِ المنهزمِ المكسور.. وأسبقُه

نتصافحُ دمعاً , يحجبُنى

بابُ المدرسةِ وصوتُ نشيدِ العلمِ الرائعِ

كم كنت أتوق لأن أصرخَ

تحيا..... تحيا

من لا تعلم عنى شيئا

وأنا أعد الآتى حتماً

سوف تشير إلىَّ لأحيا

الآتى يضحكُ

أحسَبها بشرى .. يحسِبُنى

.ثِقَلا فى جدولِ مرضاه

صديقاتى يجدن تحاورَ الأعين

كثيرا كنَّ يقسمن

بأنى جننتُ واخترتُ الهوى درباً

أنا أضحك... أمازحهم

جننتنَّ صديقاتى

إلى أن جنت الألوانُ فى دارى

فلونُ العينِ مرآتى

ولون الحلمِ خالطه

فتىً يغزونى فى عنفٍ

كما أمى

إذا ما ازلزلت خوفاً لفقدانى

فكان الصبحُ

لا أدرى .. أرفضُ الحلمِ يرجفنى

أم التسليم للأنثى؟

و لا أدرى

- هى الأيامُ تسطرُنى بأوراقى -


(2)


إنَّ المدى بى يستطيل

والعشق أنهكنى بصدقٍ

والزمانُ الضدُّ دوما

لا يجود لىَ بضى

ترتجينى أن أكونَ الأمَّ أمى

يرتجينى من أحبُّ بأن أشاركنى انهزامى

- عرسا خرافيا موشى بالدموع -

الآن تسبقنى المياه

والنهرُ يحزن

الله يلعننا لذنبٍ

!!!أم لأنا طاهرون؟


 
posted by عين ضيقة | Permalink | 26 comments
الاثنين، 1 أكتوبر، 2007,9:36 م
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



الحبُّ يجلدُنا فى العمرِ مرَّة


.


.


!!!فكيفَ السبيل لجلدٍ جديدٍ؟؟؟

التسميات:

 
posted by عين ضيقة | Permalink | 31 comments