وأنت الثرى والسماء .. وقلبك آه أخضر .. وجزر الهوى فيك مدّ .. فكيف إذن لا أحبك أكثر ؟
السبت، 17 فبراير، 2007,10:32 م
كيف؟؟؟
جدارُ الدارِ مُعوجٌ
فكيف ننامُ فى أمنٍِ؟
وكيف نقاسم الأطفالَ حلمَهُمُ
بأرجوحه
وعصفورٍ
وكراسٍ لكى نكتب
بها ما يشبه الحرفَ..إذا انقلبَ
ولم يُفصح؟
وكيف تقاطع الأحلامَ أحلامٌ
بوجهٍ زائرِ يأتى
لدنيا النومِ .. لا أكثر؟
َوكيف نُعانق الوجه
نقبِّله
يُقبِّلنا
يعانقنا إلى أنْ ينتهى الليلُ؟
ويترُك لى
بقايا عطره الأصلى على جَسدى
ولمسَ أناملٍ خدِّى
وصوتاً واصفاً قدى
أنا أنثى
كما كانت ...أنا فى الحلمِ من قبل

ولكنِّى هناك الآن
عند الجانبِ المائل على حلمى
ليقتله
ويقتلنى
تخاصمت أنا والنوم كى يبقى.. لى شىءٌ
إذا ما هُدِّم البيتُ على رأسى
فيحيا بعدى الحلمُ
.ُويبقى ذلك الوجه
 
posted by عين ضيقة | Permalink |


21 Comments:


  • At 3:31 م, Blogger lonely

    انا معاكى ان الامان بقى شيء صعب يتحس اوى دلوقتى
    بس انا ضد اليأس مهما كانت الدنيا ضلمه وعتمه

    بردوا هيطلع نهار

     
  • At 8:40 م, Blogger علي الألفي

    الاماااااااااااان الامااااااااان الاماااااااااان
    هاجس مدوخني
    المهم مدونة جميلة
    منتظر زيارتك

     
  • At 9:47 م, Blogger 21arestoo

    برافو
    اكتر قصيدة ليكي سمعت فيها صوت الموسيقى
    بس برضو لسه شوية

     
  • At 3:58 ص, Blogger كائن العزلة الكئيب

    أنا فى الحلم من قبل
    صورة جميلة جدا
    فللحلم حياة منفصلة عنا هكذا أرى الأمر و نحن فقط ندخل إلى عالمه كزائرين نستطلع ما لا نقدر على امتلاكه فى الحقيقة و نعطيه حياة لا نهائية فى الحلم / القصيدة (فيحيا بعدى الحلم و يبقى ذلك الوجه ) هذا ما أحس أنه يشغل مركز انفجار تلك القصيدة الرائعة
    شكرا

     
  • At 7:08 ص, Blogger Sharm

    والله الواحد رغم احساسه بالامان من عداون خارجي الا انه مش حاسس بالامان نتيجة عدوان داخلي

     
  • At 8:40 ص, Blogger عنتر بن غلبان

    الجدار المائل ومفردات الحاجة للاخر معبرة جدا عندك في بساطة وسلاسة يشهد لها اشتغلي على ادوات اللغة شوية وان شاء الله هيطاع لنا نص قوي يعيش كتير


    بوركت

     
  • At 11:16 ص, Blogger Sokomonoce

    كيف
    نعم نكيف لست ادرى ولكن فلنامل ان يكون امل فى الحلم اذا ولننم قليلا ربما نجد ما نشتاقه ولا ننفض عنا الامل ان نجد الحلم

     
  • At 6:04 م, Blogger LAMIA MAHMOUD

    تصدقي باية يا بنتي .. انتي فنانة

     
  • At 12:35 ص, Blogger esraa

    الأسلوب جميل
    لكن الأمان مش ممكن نلاقيه غير لما نحسه الأول جوانا.

     
  • At 1:19 م, Blogger ادم المصري

    جميل جدا جدا

    تسلم ايدك

     
  • At 6:36 م, Blogger سمسم

    فريم البلوج ممتع

    وشاعري جداً

    القصيدة دي...بجد بتمس وتر حساس عندنا كلنا

    الممكن والمستحيل...الحلم والحقيقة...شعرة اللامعقول بين ماهو واقعي وماهو ذهني بحت

    المهم من غير لغبطة...ودوشة دماغ وسفسطائية...الخ الخ الخ

    انا كنت معدي بالصدفة من شارع مدونة لمياء محمود لائيت زحمة جمدة...فرحت وطلعت كل فلوسي عشان الفراخ والسمك وافتكرتها جمعية

    المهم طلعت قصيدة جميلة ورقيقة لسموك
    علي قد ما انا زعلان علي الفراخ والسمك

    علي قد ما انا فرحان بيك وبالقصيدة
    مرهفة الحس رقيقة المشاعر هذه

    إبقي زورينا في بيتنا القديم

    سلام

     
  • At 7:44 م, Blogger عين ضيقة

    lonely

    تعرف ..النهار بيزورنى كل يوم فى الليل بس.. فى الحلم بس

    على الالفى

    ومدوخنى انا كمان والله
    شكرا لمرورك

    أرسطو

    لسة شوية؟
    استنى شوية

    كائن العزلة

    انحناءة لمدة 35 ثانية

    شرم

    مش كدة والنبى؟

    عنتر بن غلبان

    وانت

    سوكومونوس

    لننم كثيرا , ولكن هل الحلم لن يخون؟؟؟؟؟؟؟

    لمياء

    لاااااااا الااااااااه الا الله
    ميرسى ليكى كتير

    إسراء

    أممممممممم

    آدم المصرى

    وإيدك يارب

    سمسم

    طيب ومش خسارة السمك والفراخ دول
    ههههههههههه

    شكرا لكلكم

     
  • At 6:53 ص, Blogger Ferekico

    القصيدة عجباني و عاوز اكتب حاجة بس الكلام مش راضي يطلع .. مش عارف ليه مش راضي يطلع .. جدار الدار معوجٌ .. بأرجوحة, و عصفور اممم ماشي يا ستي .. مسيري اعلق ان شاء الله حتى لو بعد سنة, و على القصيدة دي بالذات .. غلاسة بأه

     
  • At 6:59 م, Blogger sara

    قصيده جميله

     
  • At 9:41 م, Blogger عوليس

    مدام حلو مش بتعجب الناس اوك


    اولا القصيده من بحر الهزج بتفعيله مفاعيلن
    يوجد كسرين من الممكن بسهوله اصلاحهم اولهم بارجوحة لو صارت ارجوح يكون الوزن سليم كذلك على جسدى سحبها فى السطر الشعرى الاسفل دون استخدام التدوير يجعل الوزن سليم
    هذا بالنسبه للايقاع اللى عاجبنى ومنظبط لو بنكتب شعر مرسل

    النقطه التانيه متعلقه برضه بالايقاع
    على الرغم من امتلاكك جماليات اللغه يعنى اللغه عندك قويه وعندك القدره على تطويعها الا ان هذا لم يقدم لى -انا فقط-نص شعرى لان الايقاع من اول القصيده سارقك عايزه تحافظى عليه بقوه فافقد الشعر كثير من جمالياته
    سطور شعريه قليله اللى شعرت انها شعر فعلا اكثر السطور اشعرتنى انى امام اهزوجه

    الفكره جيده وطرح مساله الحلم من الاشياء اللى بتحمل دفقه شاعريه فى حد ذاتها كفكره لكن لم تستثمر بشكل جيد على طول القصيده

    اخيرا احييك على القدره اللغويه والايقاعيه العاليه وانتظر المزيد كقارىء بيقول على شغلك حلو بذوقه المتلقى الاول

     
  • At 2:18 ص, Blogger Ferekico

    أتفق مع عوليس أن قصيدة الفصحى ما زالت تحتاج منك لبعض الجهد .. و أدعي انك افضل في العامية, لكن المستوى مبشر على اية حال .. و ليتسع صدر عوليس - ان شاء الله سيتسع - للاختلاف معه في الاتي

    اولا القصيدة ليست من الهزج و ان شاعت فيها مفاعيلن
    القصيدة - بالأصل - تستخدم مفاعلتن
    يقول عمرو بن كلثوم في مطلع معلقته, و المعلقة من بحر الوافر
    ألا هبي بصحنك فاصبحينا - و لا تبقي خمور الأندرينا
    و المعروف أن بحر الوافر: مفاعلتن مفاعلتن فعولن
    إلا انه بتقطيع البيت نجده كالتالي: مفاعيلن مفاعلتن فعولن - مفاعيلن مفاعيلن فعولن
    و ذلك لدخول زحاف "العصب" (و هو إسكان خامس التفعيلة متى كان متحركا) على مفاعلتن لتصبح مفاعيلن

    و بالعودة إلى قصيدة عيون ضيقة, نجدها تقول "فكيف ننام في أمنٍ" و تقول أيضا "و كيف نقاسم الأطفال حلمهمُ" فتكون التفعيلات كالتالي: مفاعلتن مفاعيلن و مفاعلتن مفاعيلن مفاعلتن على الترتيب .. أي أنها تستخدم التفعيلة في صورتها الأصلية "مفاعلتن" أحيانا و بعد دخول زحاف العصب عليها "مفاعيلن" في أحيان أخرى .. و لا يمكن استخدام "مفاعلتن" في الهزج ... و عليه فالقصيدة تستخدم تفعيلة مجزوء الوافر

    ثانيا: بالنسبة لأرجوحة .. لا أرى فيها مشكلة ما دمنا غير محكومين بالتدوير كما أشرت أنت .. تجبرنا عيون على التوقف في نهاية بعض الأسطر - مثلا في "و كراس لكي نكتب" لابد من الوقف قبل مواصلة "بها ما يشبه الحرف" و التي نضطر فيها إلى إضافة ألف بعد الفاء حتى يستقيم الوزن

    ثالثا: تقول عيون "بقايا عطره الأصلي" و هي على وزن "مفاعيلن مفاعيلن" ثم "على جسدي" و هي على وزن "مفاعلتن" ثم "و لمس أنامل خدي" و تقطيعها "مفاعلتن مفاعيلن" أي أن "على جسدي" تشكل تفعيلة كاملة بنفسها فلا يضر وضعها في أي مكان من الناحية العروضية حتى مع التدوير .. فلا بأس أن نقرأها هكذا: ويترُك لى بقايا عطره الأصلى على جَسدى ولمسَ أناملٍ خدِّى وصوتاًواصفاً قدي

    لكن على أية حال, في القصيدة هنات أخرى, و ما زالت قصيدة الفصحى تحتاج منك إلى بعض الجهد .. و اظن انك كنتي بتحاولي تخرجيها في شكل قصيدة شعر حر او تفعيلة او ايا كان الاسم, لكن لسه برده شوية على الاتقان و ان كان ده لا ينفي اعجابي بالقصيدة و لا بمحاولاتك اللي عارف انها - ان شاء الله - هتثمر في يوم ما

    تحياتي لعوليس اللي برجوه تاني يكون صدره اتسع للنقاش, و تحياتي ليكي

     
  • At 9:08 م, Blogger عوليس

    ياسيد فريكيكو من حقك الاختلاف براحتك لان الموضوع مرتبط بقواعد ثابته لعلم العروض
    اولا انا بعتذر لسهوى عن ان القصيده من بحر الوافر مجزوء الوافر كما تفضلت انت بتسكين الحرف الخامس فى بعض الاحيان كزحاف مقبول -يبدو ان النثر افقدنى نوعا ما حساسية الاذن-وبالتالى ليس فى القصيده كسور شعريه على الاطلاق بالفعل يا ست عين ضيقه بعتذر للسهو وشكرا ياعم فريكيكو لحقتنى(:

     
  • At 6:06 م, Blogger الوردة السوداء

    ايه يابنتى ده
    كتبتيها امتى

    ولا انا الى شكلى مبدخلش كتير
    تصدقى ان الموضوع ده كنت بفكر فيه فعلا
    المهم
    ادخلى عندى
    وخدى التاج

     
  • At 1:32 ص, Blogger توهة

    أخيرا المدونه اصبحت مترجمه


    بس الله على البوست

    بما يشبه الحرف واذا انقلب لايفصح حلوه الصوره دى


    تحياتى

     
  • At 9:03 م, Blogger عين ضيقة

    سارة

    انت اللى جميلة

    عوليس باشا

    مين قالك ان حلو مش بتعجبنى ؟
    لكن بأمانة كويس جدا انك غيرتها للفحص ده للقصيدة
    مع اختلافى معاك ان الايقاع أخدنى من القصيدة
    لكن ع العموم شكرااااااااا

    فريكيكو

    ميرسى ياباش وجهد مشكور جدا
    أنا مبسوطة جدا للنقاش اللى حصل ده

    ميرسى كتييييييييير

    الوردة السودة

    ايه ماسورة التيجان اللى اتفتحت دى
    ههههههههههه
    عموما شكرا ياقمر

    توهة

    ميرسى كتير

     
  • At 11:31 م, Blogger syzef

    الحقيقة عاجبني جدا المساحه اللي اداها النص للنقاش.واعتقد ان ده شئ جديد ع البلوجات الي ماكنتش بتعطي اي مساحة لابداء اراي مش للاختلاف وده كان بسبب المجاملات الكتير اللي كانت عليها

    النص بقي من نصوصك اللي فيها شغل فعلا ...مش عي مستوي الموسيقي زي ما صرح عوليس
    لكن انا حاسس ان النص كان ف بدايته ونهايته اما الجزء المتوسط كان بيمثل فجوة يمكن علي مستوي الاحساس قبل ما يكون علي مستوي فنية النص ...وده يمكن الكتير اللي بيتكلم عنه ارسطو


    لكن انا عايز اقولك حاجة
    فليحيا بعدك الحلم.... وان لم يبقي ذاك الوجه