وأنت الثرى والسماء .. وقلبك آه أخضر .. وجزر الهوى فيك مدّ .. فكيف إذن لا أحبك أكثر ؟
الاثنين، ٧ مايو ٢٠٠٧,٣:٢٥ م
بحق حبى
اهملنى أكثر
اهمل بحقٍ حقَّ حبى
اهمل دموعى الجاثياتِ على حذائك فى امتهانٍ
وارفضنى أكثر
ارفضنى أكثر
ارفضنى أكثر
علِّى أموتَ من الحزَن
.
.
.
.
.كى تستريـــــــــــــــح
 
posted by عين ضيقة | Permalink |


17 Comments: