وأنت الثرى والسماء .. وقلبك آه أخضر .. وجزر الهوى فيك مدّ .. فكيف إذن لا أحبك أكثر ؟
السبت، 24 فبراير، 2007,9:09 م
قُبلة
أطيلى القُبْلةَ الأولى
فكفّى لم تزل ظمْأى لشفتيْكِ
أطيلى..نهنهاتٍ تُطْلِقيها..مثلَ صمتى
أطيلى..سجْدةَ العشقٍِِِ المشوَّقِِِِ
ثمًّ ظلّى
فى فراشى حتى أفنى
ثم صلِّى .. للإله المقتدر
كى تدنو منى كلًّ يومٍ .. ألفُ قُبْله
.وامنحينى ألفَ ألفٍ كلًّ ليله
 
posted by عين ضيقة | Permalink |


21 Comments:


  • At 11:04 م, Blogger ذو النون المصري

    كلامك جميل و معبر في بساطه و سهوله
    لك تحياتي

     
  • At 11:25 م, Blogger VEЯŎ

    أطيلي القبلة

    يا سلام عليكي وعلى كلامك الجميل بس موش هيكفو الالف ألف ولا مليون حتى كالعادة متألقه في كتابتك

     
  • At 1:10 ص, Blogger توهة

    ؟؟؟؟؟؟؟

    عاجزه عن الكلام


    ؟؟؟؟؟؟

     
  • At 1:16 ص, Blogger الوردة السوداء

    ايه يابنتى ده
    جميلة جدا
    حقيقى انتى هايلة يااسماء

     
  • At 4:29 ص, Blogger كائن العزلة الكئيب

    مش عارف حاسس أن فى الأمر نوع من التشكيل الزائد رغم عشقى لمحاولات العب على اللغة لكن هنا فى النص أشعر بزخم عالى من التشكيل - على عكس رأى ذى النون _
    لمرواغة الكلام ببساطة عن فكرة القبلة كحاولة لأعطاء الأمر المزيد من الايحاءات ففى نص صغير نرى القبلة و الاله و الاسطورة (ألف ليلة و ليلة ) بينما من رأى اأن الأمر أبسط من ذلك بكثير

     
  • At 5:05 م, Blogger LAMIA MAHMOUD

    هو اكيد كان بيبوس ايدها صح:)


    انا بقول انتي جامدة من زمان

    بجد .. حلوة
    حلوة
    حلوة
    حلـــــــــــــــــــــــوة

     
  • At 6:45 م, Blogger سمسم

    أحياناً يكون من الإطراء العجز عن

    الإطراء

    أظن اننا امام حالة من تلكم الحالات

     
  • At 6:49 م, Blogger Sokomonoce

    فكفـى لم تزل ظمأى لشفتيك
    اطيلى ..سجدة العشق المشوق

    مش عارف اقول حاجة لان فعلا قلت كل حاجة
    يا له من عشق ويالها من قبله
    ربما لا نجد من يعرف كيف يكون معشوق ولكن كثير ما نجد عاشقين
    ليتنا نتعلم كيف نعشق (بضم النون وفتح الشين )لان العشق اسهل

    كلامك حلو بجد

     
  • At 7:23 م, Blogger Ferekico

    ربما لم أرد منذ البدء أن أتطرق إلى مسألة العروض, لكن بعد أن فتح عوليس - سامحه الله - الباب, صار صعبا أن نغلقه .... اتفقنا - أيضا منذ البدء - أن كتاباتك من النوع الجاد, و عليه فلن يضيق صدرك بالنقد, بل ربما تفضلينه على كلمات إطراء من نوعية "رائع, و مش معقول" ما دامت الأخيرة لا تعبر عن الموقف الحقيقي, و إنما تأتي على سبيل المجاملة .. لا أقصد - بالطبع - أنها دائما ما تأتي على سبيل المجاملة .. و عموما >>

    أولا: تستخدم القصيدة ثلاث تفعيلات مختلفة .. تنتظمها تفعيلة مجزوء الوافر (واضح إنها تستهويكي) في أغلب الأجزاء .. إلا أنها تتحول إلى مستفعلن (تفعيلة الرجز) في السطر قبل الأخير "كي تدنو...قبلة" - لتتغير مرة أخرى إلى فاعلاتن (تفعيلة الرمل) في السطر الأخير "و امنحيني...ليلة" ... و ليست القصيدة من النوع الطويل (لا أقصد من حيث عدد الأسطر - و إنما من حيث التركيب -- كقصيدة الظل و الصليب لصلاح عبد الصبور مثلا) و عليه فليس من داع لكل هذا التنقل بين التفعيلات المختلفة في قصيدة كتلك - لو احتجتي إلى مقال يوضح الفرق بين القصيدة الطويلة و القصيدة القصيرة, سأمرر لكِ مقال قيم للدكتور عز الدين إسماعيل

    ثانيا:1- نقول شفتيكِ بفتح الفاء و ليس بسكونها, إلا أننا نضطر إلى تسكينها في السطر الثاني لينتظم الوزن

    2- أطيلي نهنهات تطلقيها .. و الصحيح تطلقينها - و هذا من ناحية الإعراب لا الوزن

    3- نضطر لقراءة حتى أفنى "بخطف" (ى) حتى و كأنها حتَ أفنى, و هو نفس ما يحدث مع "تدنو" رغم أنها مسبوقة بـ "كي" أي أن الأصل في الفعل - و الحال كذلك - نصب آخره

    أما عن القصيدة: أكاد أتفق و كائن العزلة أن التشكيل استهواكِ أكثر من اللازم .. لم أستطع التخلص من ذلك الإحساس الكلاسيكي الذي صاحبني من أول القصيدة حتى آخرها .. و إن امتزج بمحاولة غير موفقة للاقتراب من اللغة الصوفية .. لتصبح القصيدة متكلفة أكثر من اللازم .. كما لم أستصغ "ثم صلِّى .. للإله المقتدر
    كى تدنو منى كلًّ يومٍ .. ألفُ قُبْله", و كذلك المبالغة غير المقبولة في "ألف ألف كل ليلة" ..... تبقى القصيدة مبشرة رغم كل ذلك - و أثق أيضا أن بمقدورك إنتاج ما هو أفضل

    No hard feelings pls

     
  • At 11:08 م, Blogger كرانيش

    انتى احسن كتيييييييير
    من العاميه
    انا مع كائن العزله الكئيب ان فى مبالغه
    البساطه بتعبر احسن
    ومتهيالى تخليكى فى العاميه انتى اعلى فيها
    بجد
    سلااااام

     
  • At 2:23 م, Blogger عوليس

    تعقيبا على العروض برضه مدام فتحت الموضوع ياعم فريكيكو
    السطر الاخير ليس من تفعيلة الرمل السطرين الاخيرين معا من تفعيلة الكامل باستخدام التدوير (متفاعلن وتصير مجزوء الكامل بتسكين الحرف الثالث لتتحول لمستفعلن فى بعض الاحيان)
    نفس المثال موجود فى القصيده فى السطر الشعرى:فى فراشى حتى افنى
    لو بلم تستخدم التدوير فيه لقراته ايضا فاعلاتن من الرمل ولكن استخدام التدوير اللى موجود فى القصيده هو ما جعله منتظم
    يوجد راى عروضى اخر خاص بالسطرين الاخيرين
    لو كانت كلمة المقتدر فى نهاية السطر الشعرى مسكنه فيكون اخر ثلاثه احرف فيها حركتين سكون وتبدا بالتدوير من السطر الشعرى الاخر (كى تدنو)بخطف ياء كى كما اوضحت فنجد انها حركه سكون حركه سكون اى ان تدويرها بهذا الشكل يعطى تفيله مجزوء الوافر ايضا وهو احد الاراء العروضيه
    هذا بالنسبه للعروض
    بالنسبه للقصيده
    لايجب ان نسعى وراء الجو الصوفى وهذه التشكيلات هذا السعى المباشر للامساك بها
    اتركيها
    بس عموما القصيده افضل مما قبلها

     
  • At 4:40 م, Blogger 21arestoo

    وتحولت المدونة إلى مناقشات أكاديمية حول إشكالية العروض وقصيدة الشعر

    نلتقي بعد الفاصل

    ندخل في الجد بئه
    انا شايف ان الموضوع لم يطرح بالطريقة الأمثل سواء من عوليس أو فريكيكو وووغن كنت لا أنكر صحة كلامهما ولكن عندما يكون الحديث عن قصيدة التفعيلة فالأمر يختلف لأن التناول جاء خاصا بقصيدة العامود
    القصد
    اني ماينفعش اقول جاءت القصيدة على مجزوء الوافر في حين ان مفيش حاجة اسمها وافر اصلا في قصيدة التفعيلة لكن فيه حاجة اسمها متفاعلن
    اقصد ان شعر التفعيلة له تنظير خاص يتمثل في نظم القصيدة على التفعيلات السبع
    اللي عايز اقوله ان كل حكم وله مناطه
    ثانيا بقى ودي النقطة الاهم
    القصيدة لا تنتظم الا تفعيلة واحدة يشوبها بعض الكسرات والزحافت والعلل لكنها اولا واخيرا تفعيلة واحدة هي مفاعيلن
    بس خلاص

    معلش يا اسماء نسيتك خالص
    القصيدة حلوة بجد
    لكن لا تطيلي القبلة
    لا الاولى ولا الاخيرة

     
  • At 8:22 م, Blogger vetrinary

    شيلى كلمه لشفتيك فى السطر التانى
    عشان تظبطى الوزن الى حد ما
    اتفق مع فريكيكو
    انتا لازم تعرفى يعنى ايه عروض
    ده الحالجه الوحيده اللى فاضله
    لازم نحافظ عليها
    وبعدين فعلا كلمه لفشفتيك دى منرفزانى اوى
    دخيله على القصيده بكل المعنى لكلمه دخيله

     
  • At 11:53 م, Blogger ادم المصري

    سيبك م الناس دي كلها


    انتي موهوبة جدا

    وكلامك عجبني بغض النظر موزون ولا لا

     
  • At 3:32 ص, Blogger Ferekico

    على بركة الله نبدأ العركة

    أولا: عوليس:

    السطر قبل الأخير يستخدم تفعيلة الرجز و الاخير يستخدم تفعيلة الرمل كما قلت في المرة السابقة .. انت بتقول انهما من الكامل لو استخدمنا التدوير .. تعالى نشوف

    كي تدنو مني كل يوم ألف قبلة
    و امنحيني ألف ألف كل ليلة

    نشوف كده لو استخدمنا التدوير

    كي تدنُ منني كلل يومن ألفُ قبلتن ومنحيني ألفَ ألفن كلل ليلة

    /*/*//* /*/*//* /*/*//* (//*/*//*) /*/*//* /*/*//*/*

    لاحظ معي التفعيلة الرابعة (بين الأقواس) و الناتجة عن محاولة التدوير ... هل هذه متفاعلين تفعيلة الكامل؟ تفعيلة الكامل ///*//* و ليست //*/*//* لذلك لا نستطيع التدوير و نضطر إلى التوقف في آخر السطر و أدعي ان عين لم يخطر ببالها التدوير اثناء الكتابة بل ارادت انهاء السطر عند قبلة - و الحال كذلك, نبدأ سطرا شعريا جديدا في "و امنحيني...ليلة" و ستتفق معي بالطبع ان التفعيلة هنا هي فاعلاتن و ليست متفاعلن و عليه فإن السطر يستخدم تفعيل الرمل و ليس الكامل

    كلامك عن سطر "في فراشي حتى أفنى" مظبوط في حالة عدم التدوير .. لكن الفارق ان في هذا السطر يمكننا التدوير اما في السطرين الاخيرين فلا كما اشرت في الملحوظة السابقة

    أما عن الرأي الثاني: لو حصل تدوير بين الإله المقتدر و ما يليه, الدنيا هتبوظ خالص - و على فكرة انا مقلتش خطف ياء كي - لكن عموما خللينا نخطفها - و لو ان كده مش هتبقى كي, هتبقى كاف التشبيه - المهم نخطفها و نستحدم التدوير و نشوف

    في فراشي حتى أفنى ثم صلي للإله المقندر كي تدنو مني كل يوم ألف قبلة

    سيبك من "في" عشان هتبقى تكملة لتفعيلة من السطر اللي قبله
    ابدأ من "فراشي", هتلاقي الكلام ماشي مظبوط لغاية التفعيلة الرابعة في السطر مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن لكن التفعيلة الخامسة هيكون شكلها كده ////*/* و ده عشان تبقى التفعيلة السادسة مفاعيلن تاني ... هل دي ////*/* تفعيلة مجزوء الوافر؟ --- اللي حصل في سطر "ثم صلي للإله المقتدر" كالتالي

    حذفت عين ضيقة السببين الخفيفين /*/* من اخر تفعيلة في السطر, و لا اظن ذلك جائزا في العلل لكن اعتبرته ضمن التجديد العروضي المصاحب للشعر الحر منذ نشاته ... طبعا الكلام ده في حالة عدم التدوير, و كما قلت لك التدوير هيبوظ الدنيا هنا

    ثانيا: أرسطو:

    أولا انا في جميع تعليقاتي في هذه المدونة لم أقل ان قصيدة ما من بحر كذا للسبب الذي ذكرته أنت .. انا اقول مثلا: استخدمت القصيدة مفاعلتن و هي تفعيلة الكامل .. لم اقل ان القصيدة من بحر الكامل ... لكنها استخدمت مفاعلتن و التي هي اصلا تفعيلة الكامل .. لا اظن ان الكلام ده تعتريه شبهة

    ثانيا: تقول عين ضيقة "أطيلي سجدة العشق المشوق ثم ظلي في فراشي حتى أفنى ثم صلي.." و التي تكون على وزن: مفاعيلن مفاعيلن مفاعلتن مفاعيلن .. فكيف تقول ان التفعيلة الوحيدة في القصيدة هي مفاعيلن؟ لو قلت ان مفاعلتن هي في الاصل مفاعيلن ثم دخل عليها زحاف ما, فالكلام خاطيء, إذ قد تتحول مفاعلتن إلى مفاعيلن بعد دخول العصب (تسكين الخامس المتحرك) عليها .. لكن لا يجوز أن يحدث العكس - اقصد ان تتحول مفاعيلن الى مفاعلتن .. لانه لا يوجد زحاف واحد يجيز تحريك ساكن .. فلا يمكن تحويل مفاعيلن الى مفاعلتن تحت اي ظروف جوية او درجات حرارة و انما يجوز العكس

    كلمة اخيرة: ليس ضروريا ان تتعلمي العروض .. الاكثار من قراءة الشعر, مع الاذن الموسيقية يكفيان لتدريبك على معرفة الصحيح من الخاطيء .. الذائقة مهمة جدا في هذا الشأن --- و ان تعلمتيه, فهو خير ... يمكنك ايضا ان تتبعي نصيحة ادم و تسيبك م الناس دي كلها .. لكن نصيحة اخرى: الانجراف وراء كلمات الاطراء خاوية المعنى يقتل الشاعر .. كلمات من نوعية ايه الروعة دي و عظمة على عظمة يا ست مش بتقدم و لا بتأخر .. لكن كل الناس اللي قالوا نقد هنا بالفعل تهميهم و عاوزينلك الافضل, و مظنش حد منهم يختلف على انك موهوبة, لكن اي واحد في اي مجال بيطمح للافضل .. نزار قباني استهواه ارضاء الجمهور فكانت النتيجة انه لم يقدم جديدا يذكر منذ السبعينات على حد قول البعض .. اعلم انك جادة و بتشتغلي على تحسين ادواتك, و بالتوفيق ان شاء الله

    تحياتي لعوليس, و ارسطو, و فيتريناري .. و ليكي --- اسف للإطالة

     
  • At 4:38 م, Blogger الوردة السوداء

    حلو يا اسماء شكل البلوج كدة
    الوانه جميلة


    انتى يابنتى فين من كل اللى بيحصل فوق عندك


    طلعى اسلحتك وردى بقى
    عليهم

     
  • At 8:34 م, Blogger عوليس

    نرجع تانى عشان خاطر عيونك ياعم فريكيكو للعروض
    اولا لا يوجد اى مغالطه فى حالة ذكرك للبحر الشعرى فى التكلم عن العروض فى الشعر المرسل متفق معاك فى النقطه دى تماما والتفعيله الاساسيه فى القصيده هى تفعيله الوافر مفاعلتن فعلا

    بالنسبه لقبله تم التدوير دون تنوين التاء المربوطه وده اللى اقصده لو قطعتها بهذا الشكل ستحصل على بحر الكامل اللى اقصده
    دون تنوين التاء المربوطه
    النقطه التانيه انا بقول انها احد الاراء العروضيه الخاصه بالشعر المرسل قد يكون غير منتشر ولكنه موجود وهو سكون حرف الراء فى كلمة المقتدر فتكون اخر ثلاث حركات فى كلمة المقتدر حركتين فسكون وتبدا بالتدوير من السطر الاخر لتحصل على تفعيله الوافر ايضا
    وبكرر هذا احد الاراء العروضيه ولايمثل القاعده العظمى
    تحياتى لك ولاريسطو ولكل الناس الحلوه اللى قاعده (:

     
  • At 9:02 م, Blogger عين ضيقة

    ذو النون المصرى

    شكرا لمرورك

    فيرو

    أعتقد القبلة الواحدة بالاحساس ده تغنى عن المليون وللا ايه؟

    توهة

    ميرسى كتير

    الوردة السودة
    زى توهة برضو

    كائن العزلة

    أعتقد الموضوع محتاج مناقشة بينا ان شاء الله

    لمياء الحلوة

    والنبى هى اللى باستها ياختشى

    سمسم باشا
    أسعدنى مرورك جدا

    سوكومونوس

    فعلا.... يالها من قبلة
    لما تعرف كيف نُعشق ياريت تقولى

    فيريكيكو وعوليس وفيترينارى

    انتبهوا ياسادة

    أولا : القصيدة شعر حر يعنى انا مش ملتزمة ببحر معين

    ثانيا : بخصوص النحو عشان دا لعبتى ولامؤاخذة
    مثلما يجوز اثبات النون فى موضع حذفها , يجوز حذفها فى موضع ثبوتها
    ودا أكيد من خلال دراستى

    ثالثا : لم أحاول السير على الطريقة الصوفية على الاطلاق

    رابعا : والله القصيدة موزونة مع بعض الزحافات والعلل
    واعترافى ببعض الكسور
    ودا اللى عمل لكم اللبس دا كله

    خامسا : حلوة حكاية شيلى وحطى دى
    وكأن العمل بتاع بنت خالتى يعنى

    سادسا :انا بدرس العروض فعلا سبق وقلت الكلام ده

    سابعا

    أعتقد القصيدة مش هتقف عند العروض يعنى
    وأعتقد انها تستاهل اكتر من كده
    العروض مهم -دا حقيقى- بس مش هو كل القضية
    اعتقد كمان انى بتقدم ودا يشفع لى

    جهد مشكور ليكم والله

    أرسطو

    أخيرا
    بس القبلة طالت وخلاص

    كرانيش

    بجد؟
    بجد بجد

    آدم المصرى

    القصيدة موزونة والله
    مع بعض
    الكسووووووووووور
    بتمنى أشوفك فى اللقاء الثقافى الجاى ياباشا ياريت

    الوردة السودة برضو

    حلو بجد؟
    ولسه
    ههههههههههههه

    ميرسى ليكم كلكم كتيييييييييييير

    تحياتى

     
  • At 10:49 م, Blogger سمسم

    جميلة يا اسماء تسلم ايدك

    بجد فيها فكرة

    لكن افزعتني صدمة الطرح

     
  • At 1:39 ص, Blogger Ferekico

    رغم انها غلاسة مني بس معلش الكلمتين واقفين في زوري .. هقولهم و اخرس خالص

    عوليس

    أولا: كيف يكون تدوير مع عدم تنوين التاء المربوطة؟ هاتلي مثال واحد بس لأي شاعر يكون فيه اللي بتقوله ده و يكون حد قال انه تدوير - انت كدة بتقطع الدفقة الشعورية, و بعدين تبدأ واحدة تانية .. و ده مش تدوير ابدا --- و بعدين بالطريقة دي كل القصايد اللي فيها قافية هتبقى مدورة, ما دام ممكن اقطع التدوير بالطريقة دي و اقول ان بداية السطر الجديد تتعلق باللي قبله --- كده انت لغيت مفهوم التقفية من اساسه --- و لو حصلت علة في اخر سطر مقفى و افترضت التدوير (افرض العلة مثلا كانت اضافة سبب خفيف) كده السبب الخفيف اللي في السطر ده, هتعتبره بداية التفعيلة اللي في السطر اللي بعده و الدنيا تبوظ خالص

    السطر بينتهي بـ "قبلة" و اللي بعده بـ "ليلة", و ده نوع من التقفية .. و لا يمكن ان تجتمع التقفية و التدوير

    ثانيا: القصيدة اصلا ليست من الشعر المرسل -- الشعر المرسل يفترض تساوي عدد التفعيلات و اختلاف القافية .. و هذا ما لم يحدث ....... حتى مع افتراض صحة ما تقول, تنتهي المقتدر بحركتين فساكن, فإذا خطفنا ياء كي في النطق كما اشرت انت سابقا لبدأ السطر الذي يليه بحركتين فساكن ايضا فتكون التفعيلة الناتجة هي متفعلن - تفعيلة الرجز بعد حذف الثاني الساكن .... فإذا افترضنا عدم حذف ياء كي, لنتجت مفاعيلن بالفعل, لكن اعود الي القول كيف يكون تدويرا بعد التوقف عند المقتدر ..... حتى و ان كان رأيا في الشعر المرسل, فالقصيدة ليست شعرا مرسلا ... حتى و ان انطبق على الشعر الحر, فأنا ما زلت لا استسيغه, اقصد هذا الرأي

    عيون

    أولا: مين قال ان الشعر الحر لا يلتزم بتفعيلة معينة؟ هل يتاح لمن يكتب شعرا حرا ان يغير التفعيلة في كل سطر شعري؟ القصيدة قصيرة من حيث النوع و من حيث عدد الأسطر ... و كما اشرت سابقا, يتاح للشاعر تغيير التفعيلة لكن مش في قصيدة زي دي .. ليها احوال تانية ... ارجعي لكتاب الدكتور عز الدين اسماعيل - كما اشرت ايضا في السابق - الشعر العربي المعاصر

    ثانيا: تطلقيها فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لاتصاله بياء المخاطبة .. و لا يجوز حذف النون إلا في حالتي النصب و الجزم .. و الفعل هنا لا منصوب و لا مجزوم .. فالواجب فيه ان تقولي تطلقينها و ليس تطلقيها ... هذا عن النحو --- اما عن الضرائر الشعرية, فلا اعلم في هذا الباب ما يجوّز حذف النون في حالة الرفع ..... ربما تتحدثين عن نون أخرى تلك التي يجوز ثبوتها في موضع حذفها و حذفها في موضع ثبوتها

    ثالثا: نحن في عصر موت المؤلف, و من حق القاريء أن يقرأ القصيدة و يرى فيها ما شاء -- رأينا فيها محاولة لاتباع نهج المتصوفة, و هذا حقنا حتى و إن أنكرتيه .. تنتهي علاقتك بالنص بمجرد الانتهاء من كتابته, لنبدأ نحن في قراءته .. و هناك - بالطبع - قرائن في النص تعضد ما رأيناه

    رابعا: حد قال القصيدة مش موزونة؟؟؟

    خامسا: احنا وقفنا عند العروض؟؟؟ الموضوع بطبيعته يحتاج بعض الاسهاب و الاخذ و الرد .. اعتقد ان كل واحد ذكر في تعليقه شيء عن اشياء اخرى غير العروض .. لكن بما ان الموضوع اتفتح, حاولنا نتناقش فيه و نوصل لرأي .. و ليس من داع لتكرار اشياء نحن نتفق عليها اصلا .. لذا اسهبنا فيما اختلفنا فيه .... معلقة أقفر من أهله ملحوب - فالقطبيات فالذنوب مليئة بالأخطاء العروضية, و اذا تطرقنا لمناقشة تلك الاخطاء, فلا يعني هذا اننا نسينا المعلقة ذاتها -------- لم ننكر عليك الموهبة و انك بتتقدمي

    ملحوظة: شعرت في طريقة ردك ببعض الجفاء (ربما كنت مخطئا) .. و هذا واحد من الاسباب التي استثارتني للرد من تاني

    اسف للإطالة التي لن تتكرر ان شاء الله --- و تحياتي للجميع

     
  • At 9:51 ص, Blogger عين ضيقة

    فريكيكو

    نعم
    انت مخطىء .. كنت أرد وانا سعيدة جدا بالمناقشات دى
    بس يظهر انى لا اجيد التفكه

    اما عن النحو
    فارجع الى قصيدة نزار قبانى التى يقول فيها (الى من تسافر مثل السفينة فى ماء عينى) واعزرنى لو مش فاكراها كلها
    هتعرف انى على حق

    وبعدين ياباشا بعد كده طول زى ماتحب

    والله انا سعيدة جدا لتناولكم القصيدة بكل البحث ده

    ربنا ما يحرمنى منكم ابدا

    سمسم

    ما عاش اللى يفزعك ياباشا

    شكرا ليكم