وأنت الثرى والسماء .. وقلبك آه أخضر .. وجزر الهوى فيك مدّ .. فكيف إذن لا أحبك أكثر ؟
الأحد، 11 مارس، 2007,9:10 م
العالم
العالمُ من عينىّ أمى
.رحمٌ مخنوقٌ بالوجعِ
والعالمُ من عينىًّ فضاءٌ لا محدودَ
يماثلُ عينَه
.....ْلكن
سوداءُ سماءُاللامعقولِ
.سوداءٌ عينُه
 
posted by عين ضيقة | Permalink |


28 Comments: