وأنت الثرى والسماء .. وقلبك آه أخضر .. وجزر الهوى فيك مدّ .. فكيف إذن لا أحبك أكثر ؟
الجمعة، 29 يونيو، 2007,11:05 م
بيتى الضيق
انتصفَ العُمر

والطفلُ الشاحبُ من جوعٍ

مازالَ يفتِّشُ فى الأنحاءِ عن امرأةٍ

أو قطعةِ خبز

مازالَ يُراهنُهُ ظلُّه أنْ يَلبسَه حينَ سُقُوطِه

وفتاةٌ تنتظرُ فتاها

فى أوَّلِ زاويةٍ بالشَّارعِ

واللهفةُ تأكلُ عينيها

وفتاها يأكلُ من شفةِ امرأةٍ ثانيةٍ

منذُ مَساءاتٍ قدْ وَلَّت

تسَّاقطُ عيْناها خجلاً

وتراقبُ أحذيةَ المارة

.فعساهُ يكونُ هو الآتى

وامرأةٌ حُبلى لاتدركُ

أنَّ جنيناً قد يُظلمُ لنهايةِ عمرِهِ

فليمت الآنَ فلا جدوى

من صحوٍ فى بيتٍ قدْ مَات

والشاهدُ فى بلدى أخرس

قد أُسكِنَ والشعرُ القبرَ

يابلدى يابيتى الضَّيِّق

جزءٌ مُتعفِّنُ فى جسدى

مازال يناشدُكِ البعثَ

والباقى فى جسدى يلعنُ

بيتى والشارعَ وبلادى

ترتعدُ حوائطُ ذا البيتِ

فليمت الآنَ بنا الشارع
.سحقاً للفائتِ والآتى

 
posted by عين ضيقة | Permalink |


34 Comments:


  • At 12:09 ص, Blogger صاحب البوابــة

    كعادتك

    كلماتك تحمل روحاً صافية

    وتعبيراتك تحتوي فكراً ناضجاً

    استمري اختاة

     
  • At 1:12 ص, Blogger وائل فتحى

    جميل اوى
    المشهدية اللى فى القصيدة
    _
    مازال يراهنه ظله
    ان يلبسه حين سقوطه
    _
    بجد انا المرادى اللى هاسقف

     
  • At 7:47 ص, Blogger الشنكوتي الكبير

    وفتاةٌ تنتظرُ فتاها


    فى أوَّلِ زاويةٍ بالشَّارعِ


    واللهفةُ تأكلُ عينيها


    وفتاها يأكلُ من شفةِ امرأةٍ ثانيةٍ

    انا اول مره ادخل مدونتك وبجد مكنتش متخيل جمال كلماتك انتي فعلا فنانه تستحقي التقدير احييكي بجد على كلمات اقل ما يقال عنها انها روعه
    مش هاقدر اقولك عجبتني قد ايه
    عموما انا هاجي اكيد كتير اقراء الجديد واتفرج على القديم
    تحياتي
    سلاااااااااااااااااااام

     
  • At 7:48 ص, Blogger جزر

    فليمتَ الآنَ بنا الشارع
    .سحقاً للفائتِ والآتى


    فليمتَ الآنَ بنا الشارع
    .سحقاً للفائتِ والآتى


    فليمتَ الآنَ بنا الشارع
    .سحقاً للفائتِ والآتى

    اشكرك للجوده في اختيار الكلمات بعنايه

    تحياتي

     
  • At 1:52 م, Blogger الوردة السوداء

    سحقاً للفائتِ والآتى


    القصيدة دى ياست الكل
    فكرتنى بايام مكنتش عايزة افتكرها


    منك لله

     
  • At 7:07 م, Blogger 21arestoo

    نسمة ربيع لكن بتكوي الوشـــــــوش

    طيور جميلة بس من غير عشـــوش

    قلوب بتخفق إنما وحـــدها

    هي الحياه كده .. كلها في الفاشوش

    وعجبي

     
  • At 10:55 م, Blogger ZoZOta

    سحقا للفائت والآتي

    هذامنهج حياة
    فلسفه
    شعر

    نضج
    وعي
    تمرد
    واقع

    كل هالكلمات انتي وخواطرك
    تسلم ايدك

     
  • At 1:48 ص, Blogger هاني جابر

    ما شاء الله
    ربنا يباركلك
    موهبة جميلة جدا متحرمناش منها

     
  • At 2:03 ص, Blogger Ferekico .. La Talomni

    قرأت القصيدة، فذكّرتني بالمقطع الثالث (ليس صحيحا يا بيرون) من قصيدة "حتى يطلع قمر الحب" لإبراهيم أبي سنة. تنتهيان إلى نفس النتيجة - أن العالم ليس بالشيء التافه، و به هذا الألم الفادح .. على حد تعبير أبي سنة. الوجه الآخر لما رآه أيمن (أريسطو) في القصيدة: هي الحياة كده .. كلها في الفاشوش. و يبدو أن الفاصل بين وجهتي النظر (تفاهة العالم/عدم تفاهته) مجرد شعرة

    يقول المعري: و شبيهٌ صوت النعيّ إذا قيس بصوت البشير في كل نادِ .. أبَكتْ تلكم الحمامة أم غنت على فرع غصنها الميّادِ

    و هذه وجهة نظر ثالثة تعلو فوق الوجهتين السابقتين فتمزجهما .. فصوت الحمامة لا ندري أهو شدوٌ أم بكاء. لنبدأ في تلقي العالم تماما كما هو، دون تعسفية الفصل بين تفاهته و عدم تفاهته. و عموما، لكل رأي وجاهته

    طبعا سأشيد بصورة الفتاة التي تأكلها اللهفة، بينما صاحبنا يأكل شفتيْ أخرى .. دون إغفال الإشارة إلى توظيف الفعل "تأكل/يأكل" في الحالتين

    تسّاقط عينيها خجلا أم تسّاقط عيناها خجلا؟

    عين ضيقة .. بيتي الضيق .. إيه حكاية الحاجات الضيقة معاكي؟

    قشطة عليك يا واد يا سمسم يا بتاعنا:)

     
  • At 4:01 ص, Blogger سمسم

    إذا لم تستمري علي هذا الابداع

    فمن المستحسن ان تعتزلي الان الكتابة

    سيري يا نورمندي

    تحياتي

    ويجعلوعااااااااااااااااااااااااااامر

     
  • At 12:46 م, Blogger أحمد المصري

    فليمتَ الآنَ بنا الشارع
    .سحقاً للفائتِ والآتى 00راااااائع00هذا أقل مايقال0

     
  • At 1:33 م, Blogger Mony The Angel

    "وامرأةٌ حُبلى لاتدركُ


    أنَّ جنيناً قد يُظلمُ لنهايةِ عمرِهِ


    فليمتَ الآنَ فلا جدوى


    من صحوٍ فى بيتٍ قدْ مَات"

    "فليمتَ الآنَ بنا الشارع
    .سحقاً للفائتِ والآتى "

    3abqareya bgad ya asmaa2
    bgad gamda a7'er haga (y)

     
  • At 1:38 م, Blogger ~ Bato0ot ~

    to7fa ya bnty masha2allah

     
  • At 6:22 م, Blogger عين ضيقة

    صاحب البوابة
    شكرا كتير


    وائل
    سعيدة انها عجبتك


    الشنكوتى
    شكرا مرتين .. مرة لزيارتك ومرة لرأيك


    جزر
    برضو شكرا للرأى والزيارة


    الوردة السودة
    انتى اللى ست الكل ياقمر
    ومنى لله


    ارسطو
    جايز


    زوزوتا
    تسلمى
    وشكرا للمرورك


    هانى جابر
    شكرا برضو
    وياريت ما تبقاش آخر زيارة ياجماعة


    فيريكيكو
    مش عارفة والله ايه الحاجات الضيقة دى
    هههههههههههه
    آسفة ع الخطأ الاملائى غير المقصود
    وشكرا لتنبيهى


    سمسم
    دعواتك


    أحمد المصرى
    شكرا
    اختيارك للصورة بيدى فكرة مبدئية عنك


    مونى
    ميرسى ياقمر
    انتى كنتى غايبة فين؟؟


    بطوط
    ميرسى
    ويارب دايما شغلى يعجبك


    شكرا لكلكم

     
  • At 9:52 م, Blogger Mony The Angel

    kan 3andy exams :)))
    bas 7'last aho w geet mn tany
    w ereet kol al adeeeeeeeeeeeeeeeeem
    wet3a2adt kal3ada :D
    enty hatehbeleenya slan :D

     
  • At 10:59 م, Blogger mariamagdolen new

    الله الله جميل جدا انا وانا بقراها حاسة بصوتك فى ودنى من كتر ما احساسك واصلى

     
  • At 1:05 ص, Blogger Straniero

    كم تحملين من غضب؟ وكم تضيق بك الأمكنة؟ وكم من عينيك إبتذال للقادم والآتي والزمن الآسـن في هذا البلد؟ وكم هي جميلة تلك الريشـة التي تكتبين بها بدع عباراتك. أنحني إعجابا

     
  • At 1:21 م, Blogger M.Abd-Elhay

    من زمااااان ما سمعتش حد بيكتب عن الشارع .. الظاهر نسيوا فـ متشكرين عـ الواجب الجامد ده


    بس اللي ما عجبنيش في القصيدة أولا .. أنك جريتي ورا الوزن لحد ما نفسك أتقطع
    وثانيا .. أنك و انتي بتجري ورا الوزن ما خدتيش بالك من بعض التعبيرات القديمة زي تيمة البنت المستنية الولد و الولد اللي بيخونها مع واحدة تانية

    لكن عموما القصيدة جميلة

     
  • At 2:15 م, Blogger gohayna

    ربنا يسلم ايدك يا بنتي

    بجد حاجه جميله جدا

    حلوه اوي التعبيرات بتاعتك

    بجد متقنه

    والصور الي ورا بعضها موضحه المعني

    تسلم ايدك يا قمر

     
  • At 7:49 م, Blogger ياسر مدني ...دينامو الإخوان

    إلي كل المدونيين الأفاضل
    أدعوكم لإبداء الرأي في ملحمه الشباب للشاعر الواعد الشاب وليد الرفشي
    تحت عنوان حلم الحريه

     
  • At 10:45 م, Blogger ياسر سليم

    لا جديد









    سلام

     
  • At 8:19 م, Blogger Hassan

    عجبنى الكلام .. واللى عجبنى أكتر مراعاتك للنحو والإملاء وكمان أهتمامك بوضع الحركات ... واللى ناس كتير بتغلط فيهم ... تحياتى

     
  • At 12:54 ص, Blogger عين ضيقة

    مونى
    ان شاء الله نباركلك ياقمر ع النتيجة


    ماريا ماجدولين
    ميرسى ياقمر


    سترانيرو
    انا كده كتبت اسمك صح؟
    عموما شكرا ع الزيارة وشكرا لرأيك


    م عبد الهادى
    سعيدة بالزيارة
    وسعيدة برايك


    جهينة
    تسلمى ياقمر


    ياسر
    شىء يسعدنى طبعا


    ياسر سليم
    ميرسى كتير
    صدقنى هحاول اكتب احسن


    حسان
    يارب كل مرة كل حاجة تعجبك



    شكرا لكلكم

     
  • At 6:03 ص, Blogger Hosam

    عزيزتى
    ما احلا الكلام وما وراء هذا الكلام
    بس حتى لو الجنين هيصحاويظلم ويعيش فى بيت قدمات لازم نسيبه يعيش يمكن هذا الجنين يقدر يبنى البيت لان البيت لا يموت واللى مات احنا مش البيت
    سلام

     
  • At 1:28 م, Blogger ادم المصري

    يا عيون السما الضيقة
    انا بصراحه شايف ان القصيدة اكبر واحلي من كوني انقي كام صورة واقول عجباني
    بجد دا حقيقي
    القصيدة تحفة

    بس اللي انا خايف منه
    انها تكون من ذات تاثير عليكي
    يارب تكون قصيدة مجرد قصيدة من وحي الخيال






    تحياتي والسلام

     
  • At 2:53 ص, Blogger مصطفى الحسيني

    مساء الورد
    أحييكى بشدة
    وبس

     
  • At 4:19 ص, Blogger LAMIA MAHMOUD

    فليمت الان فلا جدوى

    :(

     
  • At 8:00 م, Blogger عين ضيقة

    حسام
    شكرا للزيارة جدا
    والاختلاف فى الرأى لا يفسد للود بلوجرية



    آدم المصرى
    شكرا للزيارة المخطوف وقتها من وقت الشغل دى
    وما تخافش احنا جامدين جدننن


    مصطفى الحسينى
    شكرا بشدة
    وبس


    لمياء
    مش كده برضو؟
    انتى مختفية فين اليومين دول؟


    شكرا لكلكم

     
  • At 8:12 م, Blogger sendrlla


    جميل اوى انك تصورى قصه بشكل قصيده
    لا قصتها مؤثره جدا جدا

     
  • At 11:08 م, Blogger عين ضيقة

    سندريلا

    شكرا ليكى

     
  • At 3:14 ص, Blogger princess dodo

    فليمت الآنَ فلا جدوى

    من صحوٍ فى بيتٍ قدْ مَات


    راااائع
    ومش بس البوست ده
    المدونه هايله
    تحياتى

     
  • At 8:28 م, Blogger mirage

    واقع جميل جسدته عيون ضيقة
    سؤالي..كيف اتسعت لتدرك العالم..!!

     
  • At 1:08 ص, Anonymous غير معرف

    الاخت المبدعة اسماء ام عيون جميله
    اولا اشكرك على زيارة المدونة كما أشكرك على تعليقك الصريح.
    بالفعل انا لست شاعرا ولم أدعي ذلك، لكن لي صديق أعجب بهذا النص وهو من عمل لي المدونة ووضع البروفيل الخاص بي وفاجئني بذلك وأعدك عندنما يعود صديقي من الاجازة سأطلب منه شطب هذه الكنية لأني انا كمان غير راضي عنها ولم ألحظها إلا عندما نبهتيني لها.. ثانيا الصورة ليست لأمي هي صورة تعبيرية وضعها صديقي لاني لا افهم في طريقة عمل المدونات .. وهذا النص تقدري تسميه رساله او خاطرة او سميه كما شئتي لأنه ليس شعر انا مجرد صحفي وكاتب قصه
    ثانيا: اطلعتسريعا على اخر ما كتبتي في مدونتك واستغرب كل هذا الابداع من فتاة في مثل عمرك ارجو ان تهتمي بالنشر في الصحافة لتأخذي حقك كما يجب إعلاميا
    اسف اني مدخلتش بالبلوجر ودخلت كقارئ عادي لاني نسيت اسم الدخول وكلمة السر مش بقولك مليش في موضوع المدونات
    اسف على طول الرسالة
    عماد محفوظ - نافذة

     
  • At 11:34 م, Anonymous غير معرف

    اسمحيلي أن أنشر قصيدة (بيتي الضيق) في مجلتي
    عماد محفوظ