وأنت الثرى والسماء .. وقلبك آه أخضر .. وجزر الهوى فيك مدّ .. فكيف إذن لا أحبك أكثر ؟
الأربعاء، 5 نوفمبر، 2008,9:39 م
لكل اللى سأل عنى ولكل اللى قلق عليا وللمليون أوف لاين اللى لقيتهم على ايميلى
النت كان فاصل عندى وأنا كنت فى حالة صعبة للغاية
بس الحمد لله النت جه وأنا بتعامل مع الدنيا بقى
شكرا لكلكم
ولـ لمياء بصفة خاصة
ادعولى وهاجى تانى
 
posted by عين ضيقة | Permalink |


6 Comments: