وأنت الثرى والسماء .. وقلبك آه أخضر .. وجزر الهوى فيك مدّ .. فكيف إذن لا أحبك أكثر ؟
الثلاثاء، 3 يونيو، 2008,10:52 م
مش طالبة وربنا
انا جيت أهو
بعد غياب انا عارفة انه طويل ، لكن النهاردة انا وضعى مختلف
أخيرا انتميت لعالم الخريجات
تخيلوا ! أنهيت دراستى الجامعية ! وربنا انا مش مصدقة
هلف عليكم بقى علشان وحشتونى وآجى هنا تانى.
 
posted by عين ضيقة | Permalink |


12 Comments: